الثلاثاء, 10 أيار 2016 06:44 Written by

مقدمة كتاب تعلم معي الصومالية

Rate this item
(0 votes)

مقدمة

      الحمد لله رب العالمين الذي جعل الناس في ألسنتهم مختلفين، والصلاة والسلام على أفصح الخلق أجمعين، سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن والاهم إلى يوم الدين.

       وبعد، فمما لا شك فيه أن اللغة الصومالية لم تجد الدراسات الوافية بسبب الحروب الأهلية في الصومال منذ 1991م، وقد تعرّض كثير من المراجع الصومالية بعد نشوب الحرب للتدمير الكامل، فأصيبت بحرمان أثّر في حركتها نحو التأليف والتدقيق، وهي بحاجة إلى دراسات مستفيضة من الباحثين، وجهود غير عادية من أهل اللغة.

     انطلاقا من هذا أقدّم هذا الكتاب للذين يريدون تعلّم اللغة الصومالية،  فهو مخصص لتعليم اللغة الصومالية بطريقة ميسّرة، حيث يعتمد الكتاب على أسلوب سهل في عرض الدروس، ويحتوى على واحد وثلاثين درسا في الجوانب المهمة من الحياة،  وكل درس منها يتكون من مفردات، غالبا ما تكون مدعومة بالصور، ومن محادثة تدور حول تلك المفردات، وقبل المحادثة تعبير عن النفس بجمل بسيطة وهي لا تخرج أيضا عن تلك المفردات، وذلك مما يجعل الطالب مستوعبا للدرس بشكل كامل، وكذلك قواعد نحوية أساسية لا غنى عنها في فهم المعنى، كما تحتوى بعض هذه الدروس على أسئلة تمرينية مع أجوبة منفصلة عنها.

     هذا وقد صادفت نسخة هذا الكتاب باللغة الإنجليزية ترحيبا من قسم اللغات الأفريقية في جامعة هارفاد، حيث قدّمت هذه الطريقة في تدريس اللغة بعدما طلب مني قسم اللغات الأفريقية في جامعة هارفاد تأليف كتاب لتعليم اللغة الصومالية فالحمد لله أتممته بتوفيق من الله تعالى، وهذه النسخة تختلف عن صاحبتها في بعض المحتويات، وأرجو أن تكون النسخ القادمة أكثر شمولا وأكبر حجما.

    أختم كلامي بالشكر الجزيل لأبويّ الذَين ربّياني تربية سعدتُ بها في مسيرتي، وأدعو الله تعالى أن يجعل جنة الفردوس مثواهما، ولزوجتي العزيزة التي وفّرت لي الأجواء المناسبة لتحقيق هذا العمل، ولإخوتي الذين ساندوني، ولأساتذتي الكرام الذين يصعب حصرهم في هذا المقام، ولأخي وصديقي المقرّب مقدَّم عبد الله أبو حسين الذي تحمّل عناء المراجعة.

      أدعو الله العظيم أن يوفقنا جميعا، وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب .

 

مؤمن يوسف عالم جيلي

 

29 ربيع الثاني 1437 هـ

8/2/2016

القاهرة

 

 

HORDHAC

   Mahad Ilaahay baa iska leh oo Rabbiga caalamiinta ah, Allahaas oo ka dhigay dadka kuwa ku kala duwan afafkooda, naxariis iyo nabadgelyo korkiisa ha ahaato sayidkeena nabi Mummaxad oo ahaa qofka ugu fasaaxad badan dadka oo dhan, sidoo kale nabadgelyo iyo naxariis ha ahaato ehelkiisa korkooda iyo asxaabtiisa iyo dadka iyaga raacay ilaa maalinta qiyaame. intaa kaddib.

    Waxaan shaki ku jirin afka Soomaaliga inuusan helin daraasaad ku filan dagaallada sokeeye awgood ee Soomaali ka dhacay laga soo bilaabo sanadka 1991-kii, in badan raadraacyada Soomaaliyeed ka mid ah ayaa si daran loo baabi'iyay, afka Soomaaliga dandarro ayaa heshay oo saamaysay in si fiican wax looga qoro oo baaritaan xeeldheer lagu sameeyo, afka Soomaaliga dadka cilmibaarista sameeya  wuxuu uga baahan yahay daraasaad farabadan, wuxuu kaloo uga baahan yahay dadka afka u dhashay dadaallo aan caadi ahayn,  anoo taa ka duulaya waxaan u soo bandhigayaa buuggan dadka raba inay afka Soomaaliga bartaan waxaana loogu talaggalay in afka Soomaaliga si sahlan dadka loogu baro, buugga wuxuu ku dhisan yahay qaab sahlan xagga soo bandhigidda casharrada, wuxuu ka kooban yahay soddon iyo kow cashar oo ku saabsan dhinacyada nolosha ee muhimka ah, cashar kasta wuxuu ka kooban yahay ereyo, inta badan waxaa la socda sawirro, iyo wadasheekaysi oo aan ka baxaynin ereyadaas, waxaa ka hoorreeya wadasheekaysiga weero fudud oo qofka naftiisa kaga hadlaya oo aanna ka baxaynin ereyadaas, taas waxay ka dhigaysaa ardayga inuu casharka si fiican u qabto, sidaas oo kale casharrada waxaa ku dhexjira naxwe bilow ah oo aan lagaga maarmin fahanka ulajeeddada, sidoo kale casharradan qaarkooda waxaa la socda su'aalo layli ah oo wata jawaabo ka soocan.

    Nuskhada buuggan oo afka Igiriiska ah waxaa aad ula dhacay maamulka qaybta afafka Afrika ee jaamacadda Harvard, taasoo aan u gudbiyay manhajkan oo luqadda dadka lagu barayo markuu iga dalbaday kaddib maamulka afafka Afrika ee jaamacaddaas inaan allifo buug af Soomaaliga dadka lagu barayo, Alle ayaa ku mahadsan, towfiiqda Allaha sarreeya baan ku dhammeeyay, nuskhadan midda Ingiriiska waxyaalaha qaarkood ayay kaga duwan tahay, Allaha sarreeya waxaan ka baryayaa inay noqdaan nuskhadaha soo socda kuwa dhammaystiran kana weyn middan,

    Hadalkayga waxaan ku soo gabagabaynayaa mahad ballaaran aan u jeedinayo aabbahayga iyo hooyadayda oo si fiican ii barbaariyay, barbaarintaas oo aan ku liibaanay, Allaha sarreeya waxaan ka baryayaa inuu ka dhigo deegaankooda jannada Al-fardow, sidoo kale mahad waxaa iga mudan xaaskayga sharafta badan oo ii fidisay jawi munaasib ah si aan u xaqiijiyo hawshan, iyo walaalahayga oo i garab-istaagay, iyo dhammaan dadka wax i baray oo aan halkan lagu soo koobi karin, iyo walaalkayga sidoo kale saaxiibkayga ii dhow ah Muqadam Cabdullaahi Abow Xuseen oo rafaadka muraajacada dusha saartay.

   Ilaahay waxaan ka baryayaa inuu dhammaanteena towfiiqda na waafajiyo, towfiiqdaydana Ilaahay baa haya isagaanna talasaartay, xaggiisaanna u noqonayaa.

 

Muumin Yuusuf Caalim Jeele

 

26/4/1437 H. 8/2/2016 M.

Qaahira

 

 

 

Read 170 times Last modified on الإثنين, 23 أيار 2016 18:04