السودان نموذجا

د .الفاتح الشيخ يوسف[1]

 

مما لا شك فيه أن هنالك ارتباط وثيق بين اللغة والثقافة والهوية اللغة أهم مقومات الثقافة الانسانية,لارتباطها بالفكر وتعبيرهاعنه ،ومن ثم فان البحث يعالج أثر اللغة العربية والثقافة على الهوية الأفريقية متخذا السودان نموذجا لأغراض هذه الدراسة وقد اشتمل البحث على تعريف اللغه ،كما عرف مفهوم الثقافة لغة واصطلاحا وعند بعض الباحثين اضافة لذلك فقد عرف الهوية لغة واصطلاحاهذا وقد تناول البحث الوجود العربى فى كل منأفريقيا والسودان لارتباط اللغه بالعروبة والاسلام,كما تطرق البحثالىأثر اللغة العربية على بعض اللغات الافريقية كما ناقشت الورقة ثقافة وهوية أهل السودان التى تتنازعها تيارات ثلاثة ذكرتفى متن البحث والورقة تبين أن هنالك ترابط وثيق بين كل من اللغة والثقافة والهوية وهو أمر يقتضى من الباحثين العمل على ادراك وفهم خصوصية ثقافة كل مجتمع من المجتمعات الافريقية وفقا لطبيعة السكان والعرقيات فى كل مجتمع من هذه المجتمعات .



[1]جامعة الجزيرة ،كلية التربية حنتوب