الإنجليزية أنموذجًا

نيفين ساويرس[1]

 

تحتل لغه الهوسا المرتبةالثانيةفي أسرة اللغات الأفروآسيويه بعد اللغة العربية من حيث عدد متحدثيها، وتنتشر لغة الهوسا في شمال نيجيريا والمنطقه المجاوره لجمهورية النيجر، وتتعامل بها جماعات أخرى في أماكن متفرقة في القسم الغربي من إفريقيا وإفريقيا الاستوائية. وقد مرت لغة الهوسا بالعديد من المراحل عبر تاريخها الطويل فقبل فترة الاستعمار كانت تكتب بالأبجديه العربية المعروفه بالعجمية، وخلال الحقبة الاستعمارية للمنطقة عمد المستعمر البريطاني إلى استبدال الحرف العربي بالحرف اللاتيني فصارت الهوسا مكتوبة بالحرف اللاتيني حتى يومنا هذا مثلها في ذلك مثل العديد من اللغات الإفريقية الأخرى.

وتعتبر ظاهرة الاقتراض ظاهرة لغوية متعارف عليها بين لغات العالم قديمًا وحديثًا، فهي نتاج طبيعي لاحتكاك المجتمعات والحضارات الإنسانيه المختلفة، ومن ثم فإن هذه الورقة البحثية تسعى إلى إلقاء الضوء على ظاهره الاقتراض اللغوي باعتباره أحد أهم وسائل صوغ اللفظ في كثير من لغات العالم بصفة عامة ولغة الهوسا بصفة خاصة، وستعرض الورقة إلى مجالات اقتراض الكلمات الإنجليزية في لغة الهوسا، وتحديد أكثرالمجالات قابلية للاقتراض، ورصد التغيرات الصرفية والدلالية التي طرأت على الكلمات المقترضة من الإنجليزية في لغة الهوسا.

تناقش الورقة البحثية المحاور التالية :

- الاقتراض من الإنجليزيه في لغة الهوسا

- مجالات اقتراض الكلمات الإنجليزية في لغة الهوسا على المستوىين اللغوي والموضوعي

- التغيرات الصرفية التي طرأت على الكلمات المقترضة الإنجليزية في لغة الهوسا

- التغيرات الدلالية التي طرأت على الكلمات المقترضة في لغة الهوسا

- خاتمة بنتائج البحث وتوصياته

-مصادر البحث ومراجعه



[1] طالبة دكتوراه بقسم اللغات الإفريقية- معهد البحوث والدراسات الإفريقية-جامعة القاهرة.