إفْريقيا ونموذج المحاكاة

 

بَــعْــــــثَــرْتُ فـــي أرَجِ الــــــــــــــوُرُودِ فُــــــــــــؤادي

وأَرَقْتُ فــــي الـحُلُمِ الجَمِــــــيلِ رُقـــــــادي

وقَمِيصُ"يُوسُفَ" قِصَّـةٌ مِنْ بَهْـجَتي             

كُتِبَتْوفِـــــــــي أُذُنِ الـــصَّباحِ أُنَــــــــــادي

تَــصْــطَادُ حَـنْـــــــــجَــــرةَ البَـلاَبِــــلِ أَحْرُفِــــــــي              

 فأُذِيــــــبُ "أنْــــدَلُــسًـــا" عَــلـــــى إنْــــشَــــــادي

آتٍ- وَأَحْـــــــلَامِـــــــــــــــــــــــي بِـــــكَــــــــفِّـــــــــيَ وَرْدَةٌ -      

 "لِنَمُــــوذَجٍ"أَلْـــــــــــقَـــــــــى عَــــــــلَـــــيَّ أيَـــــــــــادي    

أطْلقْتُ فيه حَمائِمِي، ورَفعْــتُ أشْــــ              

ـــــــرِعَتي، وأشْــــــــــــرَقَ فــــي رُؤَاهُ سَــــــوادي

أتُـــــرَاكَ يـــا هَـذا "الـــنَّمُوذجُ" غَـــــــيْـــمَـــــــةً              

سَـقَطَتْتُــــهَــرْوِلُ كَي تُعَانِــــقَ وَادي؟

جسَّدتَ أفـــــريقيا التي سَكَــنَتْ عَــــــلَى

عَـرْشِ الـقُلوب، وسَعْيَـــها الـمُــتَــمَادي

ونَــطَـــقْتَ عن تَـارِيــــــخِــــهـــا، وعلُــــومِـــــهـــــــا              

وكُـــــــــنُــوزِهـــــــا، وشُـــــعُــــــــوبِـــــــــهـــــــــــا، وبِـــــــــــــلاد

هي جنةٌ في الأرض...تُــــــــلْـــبِسُ نَـــخْلُـنَـــا

 وَرَقاًوَتُـــــــــرْضِـــــعُ حُــــــــلْـــــــــمَــــــنَا لِـــحَصَاد

       كالضوْءِ يرْتعُ في الظلاَّم،تَــشِفُّ عن               

سُـــــــــبُلِ الـتَّــــعَـــــــــاوُن بَـــــــيْـــــــــــنَــــــــــــــــــــــــنـا وَوِداد

وتَلُـــــمُّ أَشْتَــــاتَ القُـــــلُـــوب فَـــــــتَنْطَوِي 

جَــــسَـــدا وتُـــلْبِـسُنَـــــا حُــلَى الإسْــعَـــــــــاد 

هَـــذِي ربـــــــــــى أفْكَارُنــــــــــــا ازْدَانَــــــــتْ بِــمَــــــــــــــــ   

ـــــــعْـــــرِفـــــــةٍ وأجْــــهَشَ غيمُها بِـــــسَــدَاد               

كَمْ  جئتنا بـــمُحَــاضِــــــــــرٍ كَـــــــلِـــــــــمَـــــــاتُــــــــــــــــــهُ   

                                        شَـــهْـــــــــدٌ يُفَتِّــــــقُـــــــــــــهُ علــى الأكْـــــــــــــــــــــــبـــــاد

ومَنَحْتَـــــنَا سُفراء، كَمْ  رَسَـــــــــمُــوا لَــنَـــا             

أُفُـــقــاً، وكَمْ صَبَــــــــــروا عـــــــــلـــى الإرشــاد

مِــــــن بَعدِهـا، ألــقَيْتَ فـــي أعْـــــــــــــناقِـــــــنَـا              

بَــــحْــــثــاً، نُــــــدَنْــــــــــــــــــدِنُ حَـــــــوْلــــــــه لــبــــــــــــــــــــلاد

كالفجْر يَكْشِفُ عَنْ مُقدِّمـة ومُــــشْــــ   

ـــــــكِـــــلَــــــــــــةٍ، وأسْــــــــــــبــــــابٍ، وعَــــــنْ أبـــــعــــــــاد

دَرَّبْتَـــــــــــــــــــــــــنا فِـــــــي وَرْشَــــــةٍ حَـــــــــــــــــــتَّى إذا               

قُــــــــدْنَــــــــــا، تَـــــــــوَضَّـــــــــأ أَمْــــــــــــرُنــــــــا بــــــــــــرَشَــــــاد

إنــــي أيـــــــــا هَــــــذا "النَّـــــموذجُ" مُــــــتْـــــــــــــــرعٌ 

بِسَعَادَةٍ قَتَــــــــلَـــتْ صَــــدَى مِـيــــــــــلادي

وذِهِ الــهَشـــــــاشــــةُ فـــــــي وجُــوهِ أحِـــــبَّتـــي              

أنــــــــــــــوَارُها كُــــــــــــــتِـــــــــــــــبَـــتْ بِغَـــــــيْــــرِ مِـــــــــــــــداد

سَنَسيرُ فوْقَ الشمـس نَشرَبُ عِزَّها              

صَـفْــــواً، ونـــــلبـــــــسُ ثَــوْبــــــهـــــا، ونُــــــنَـادي:

نَـــحــــنُ الأفــــارقــــــةَ الـــــــــذيــــن تَــمَسَّكُـــــــــوا              

لَـسْــنا لَــــدى الــــــــــــــدُّنْيا سِــــــــــوَى أســـياد